Date
Image
Dhahi Khalfan and Dr. Amr Izzat Salama
  • عمرو سلامة: "العضوية الجديدة تأتي انسجاماً مع الكفاءة العالية والسُمعة المتميزة للجامعة على المستوى المحلي والدولي"
  • ضاحي خلفان:" لم يكن اختيار الدكتور منصور من قبل اتحاد الجامعات العربية عضوا بالمجلس التنفيذي للاتحاد بالنسبة لي أمرا مفاجئا على الإطلاق "
  • منصور العور : "نتطلّع إلى تعميم تجربتنا الرائدة في ظل القيادة المستنيرة لسيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم لقيادة مسيرة تشكيل مستقبل التعليم العالي العربي"

في إنجازٍ جديد يؤكّد دور الشخصيات القيادية الإماراتية في إعادة تشكيل ملامح مستقبل التعليم العالي عربياً ودولياً، اختير سعادة الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، ليكون عضواً في "المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية"، ممثلاً بذلك دولة الإمارات في الدورتين العاديتين الثالثة والخمسين والرابعة والخمسين. وتأتي الخطوة النوعية لتؤكد على الثقة العالية التي يحظى بها الدكتور منصور العور بين الأوساط الأكاديمية العربية والدولية، وسط إشادةٍ واسعة بالمستوى الريادي الذي وصلت إليه "جامعة حمدان بن محمد الذكية" باعتبارها بيت الجودةِ والنواة العربية الأولى للتعليم الذكي والذي يمثل حجر الأساس لبناء مهارات المستقبل وفق دعائم الابتكار والتكنولوجيا.

وجاء اختيار سعادة الدكتور منصور العور وأعضاء المجلس التنفيذي بناءً على قرار صادر عن المؤتمر العام لـ "اتحاد الجامعات العربية"، وذلك من بين كوكبة من رؤساء ومدراء الجامعات في الدول العربية الأعضاء بالاتحاد، بواقع عضو واحد عن كل دولة. وتتم عملية اختيار المرشّحين للعضوية بناءً على ترشيحٍ رسمي من قبل إحدى هيئات الاتحاد الثلاث؛ وهي "المؤتمر العام" و"المجلس التنفيذي" و"الأمانة العامة"، على أن يجري طرح اسم المرشح للتصويت عليه من قبل أعضاء المؤتمر، شريطة حصوله على أصوات الأغلبية المطلقة للأعضاء.

و قال الدكتور عمرو عزت سلامة، أمين عام "اتحاد الجامعات العربية": "جاء انضمام "جامعة حمدان بن محمد الذكية" إلى عضوية "المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية"، ممثلةً دولة الإمارات، انسجاماً مع الكفاءة العالية والسُمعة المتميزة للجامعة على المستويين المحلي والدولي، وترجمةً للقيادة الفذّة التي تحظى بها، متمثلة في إدارة الدكتور العور الذي يمتاز بخبرته العلمية الرصينة والمشهود لها، والتي اكتسبها من خلال العديد من المناصب القيادية التي شغلها في عدد من أهم المؤسسات الأكاديمية المحلية والدولية، إلى جانب مؤهلاته الأكاديمية الرفيعة. وتتمتع الجامعة برصيد قوي من العلاقات الوطيدة مع الاتحاد، والتي لطالما كانت محط احترامنا وتقديرنا من خلال مشاركة الجامعة في معظم الفعاليات والأنشطة العلمية التي يقوم الاتحاد بتنظيمها بصورة دورية. ونأمل أن تشكل هذه الثقة حافزاً إيجابياً جديداً للجامعة لمواصلة تعميق أواصر التعاون المشترك وزيادة مستوى التعاون المستقبلي بين الاتحاد والجامعات الإماراتية عموماً، و"جامعة حمدان بن محمد الذكية" على وجه الخصوص، والتي ستقوم بلا شك بدورها المأمول في إبراز أنشطة وفعاليات الاتحاد بشكل تفاعلي مع كافة الأطراف المعنية بالتعليم العالي في دولة الإمارات الشقيقة."

من جانبه، قال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية": "لم يكن اختيار الدكتور منصور العور رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية من قبل اتحاد الجامعات العربية عضوا بالمجلس التنفيذي للاتحاد بالنسبة لي أمرا مفاجئا على الإطلاق، وأعتقد أن الأمر كان كذلك بالنسبة للغالبية العظمى ممن يعرفون الدكتور منصور عن كثب.

والحقيقة أني أعرف الرجل منذ أكثر من ربع قرن من الزمان، فقد حباه الله سبحانه وتعالى بعقلية إبداعية وابتكارية في نفس الوقت، بمعنى أن قدرته لا تقتصر على مجرد تقديم أفكار مستحدثة متميزة، وهذا هو الإبداع، ولكن لديه القدرة أيضا على تنفيذ هذه الأفكار على أرض الواقع، وهذا هو الابتكار. والأمثلة على ذلك كثيرة؛  فهو أول من أسس أول إدارة حكومية متخصصة في الجودة، وكان ذلك في شرطة دبي منذ أكثر من عشرين عاما، وقد أطلقت عليه لقب "أبو الجودة"، نظرا لما تركه من بصمات واضحة في تأسيس مفاهيم الجودة ومعايير التميز بشرطة دبي، وهو بالفعل يستحق هذا اللقب بجدارة. 

وهو أيضا أول من أسس مركزا لاستطلاع الرأي ، وكان ذلك أيضا في شرطة دبي، فضلا عن أنه أول من أسس جامعة غير تقليدية معتمدة في المنطقة العربية والشرق أوسطية، وهي جامعة حمدان  بن محمد الذكية.

والواقع أن كل من تعرف على شخصية الدكتور منصور الديناميكية والفاعلة ذات القدرات التأثيرية العالية سعى على الفور لاجتذابه إلى ميدانه أو هيئته للاستفادة من قدراته وإمكاناته المتميزة، والمثل الواضح على ذلك يبدو جليا في ما حدث من جانب مسؤولي منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة، فبمجرد تعرفهم على شخصيته انتخبوه رئيسا لمجلس أمناء معهد اليونسكو لتقنيات المعلومات في التعليم. ولعل ذلك هو السبب في أن اختيار الدكتور منصور من قبل اتحاد الجامعات العربية عضوا بالمجلس التنفيذي للاتحاد لم يمثل لي أية مفاجأة.  وأنا من جانبي أتوقع لهذا الرجل الكثير والكثير في مستقبل الأيام، فهو صورة مشرقة ومشرفة للوطن وأبنائه النابهين.

وأعرب سعادة الدكتور منصور العور عن فخره واعتزازه باختياره عضواً في "المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية"، مؤكّداً فخره بنيل العضوية التي تمثل شرفاً كبيراً ومسؤولية غالية تدفعه قدماً إلى المساهمة بكفاءة واقتدار في إحداث التغيير الجذري والإيجابي في منظومة التعليم التقليدي في العالم العربي لتكون قادرة على مواكبة ركب التطور التكنولوجي، وتخريج رواد الأعمال والمبتكرين وسفراء المعرفة وبناة المستقبل. وصرّح سعادته بالقول: "لا يسعني في مثل هذا المقام سوى أن أرد الفضل إلى أهله، علماً بأنّ فخري الأكبر يتمثل في الاهتمام البالغ الذي نحظى به في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" من القيادة العليا والمستنيرة، وفي المقام الأول سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، الذي يرجع إليه كل الفضل في المكانة المرموقة التي وصلت إليها جامعتنا باعتبارها قوة محرّكة لنشر العلم وإثراء المعرفة وبناء المهارات في القرن الحادي والعشرين. وأثمّن عالياً المتابعة المستمرة من سموه للتأكّد من السير قدماً وفق التوجهات الاستراتيجية لنكون على الدوام في صدارة الجهات الرائدة في دفع مسار الحراك الجامعي عربياً وعالمياً. وأتطلّع من خلال العضوية إلى مشاركة التجارب الرائدة التي تقودها دولة الإمارات في ظل الرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي يواصل تعزيز حضور دولتنا كقصة مستمرة من الإلهام."

وأضاف سعادته: "أتقدّم بخالص الشكر والامتنان من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، الذي أفخر بالعمل تحت إشرافه المباشر وأدين له بالفضل في ضبط إيقاع العمل الجامعي والتعليمي وقيادة مسيرة التميز الأكاديمي في جامعتنا، التي نجحت في إحراز قصب السبق في ميدان التعليم الذكي والتعلم مدى الحياة لتكون حاضرةً دوماً في المحافل العالمية. ولا بد لي أن أشيد بدور أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، شاكراً لهم جهودهم المخلصة لإعلاء شأن الجامعة. كما أتقدم بخالص الشكر والتقدير من الاتحاد على ثقته الغالية، مجدّداً العهد على وضع معارفي وخبراتي في خدمة تطلعاته الطموحة، فضلاً عن تعميم تجربتنا الريادية في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لتمكين الجامعات العربية من تسخير الابتكار التكنولوجي في التحول بكفاءة وسلاسة وسرعة نحو نموذج التعليم الذكي والتعلم عن بعد، باعتباره الرهان الأقوى لصنع المستقبل."

ويجدر الذكر بأنّ اختصاصات المجلس التنفيذي لاتحاد الجامعات العربية تشمل العديد من المجالات الرئيسة، أبرزها رفع توصية للمؤتمر العام باعتماد السياسة العامة للاتحاد والنظر في طلبات المؤسسات التعليمية الراغبة في الانضمام إلى عضوية الاتحاد، فضلاً عن دراسة إمكانية تعليق العضوية، أو إسقاطها، أو إعادتها. كما يتولى المجلس أيضاً تشكيل اللجان النوعية اللازمة لمتابعة تنفيذ أنشطة الاتحاد وتحديد مهامها، بالإضافة إلى الإشراف على الأنشطة العلمية والبحثية ومتابعة تنفيذ قرارات المؤتمر العام.

 

Dr.Mansoor