Date
Image
HBMeU to discuss key advantages of electronic education at GETEX Dubai 2011

أعلنت "جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية" (HBMeU)، المؤسسة التعليمية الرائدة في مجال التعلم الإلكتروني وإدارة الجودة في العالم العربي، عزمها على الإستفادة من "معرض الخليج للتعليم والتدريب 2011" (GETEX 2011)، الحدث المتخصص في مجال التعليم والتدريب والتطوير المهني على مستوى منطقة الشرق الأوسط وآسيا، في إستعراض أبرز المزايا الرئيسية المترتبة عن التعلم الإلكتروني وذلك أمام ما يزيد عن 30,000 زائر من مختلف أنحاء المنطقة. على هامش الحدث، المقرر إنعقاده على مدى ثلاثة أيام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، سيقوم من كبار ممثلي الجامعة عبر منصتها رقم (A200) بتزويد الزوار بفكرة شاملة حول كافة الجوانب المتعلقة بالتعلم الإلكتروني وتسليط الضوء بصورة رئيسية على مختلف البرامج التعليمية والأكاديمية المتاحة لديها. وتعليقاً على المشاركة في هذا الحدث، قال البروفيسور نبيل بيضون، مساعد رئيس الجامعة لتطوير الأعمال، "بات "معرض الخليج للتعليم والتدريب" في دبي منصة هامة لدعم جهودنا الرامية إلى تعزيز الوعي بالمزايا العديدة التي يوفرها التعلم الإلكتروني في المنطقة. إذ يساهم في توفير قنوات التواصل الفعال لتبادل الرؤى والمعارف وأفضل الممارسات لا سيّما فيما يختص بأحدث منهجيات التعلم وأساليب التدريس ومختلف التطبيقات ذات الصلة بالتكنولوجيا التعليمية التي من شأنها تحسين تجربة التعلم والتعليم على السواء. وسيتيح هذا الحدث أمامنا إمكانية تسليط الضوء على المكانة الرائدة التي تتمتع بها الجامعة كمؤسسة أكاديمية مرموقة في مجال التعلم الإلكتروني وإدارة الجودة في العالم العربي والتأكيد على دورها الحيوي في إعداد وتأهيل الدارسين من الناحية الأكاديمية والإجتماعية لبناء مستقبل مهني واعد". وعلى هامش الحدث، ستقوم الجامعة بتقديم فكرة شاملة عن مختلف الجوانب المتعلقة ببيئة التعلم الإلكتروني التي توفرها للطلاب فضلاً عن كافة التفاصيل حول الحرم الجامعي الإفتراضي الجديد. كما ستستضيف الجامعة أيضاً سلسلة من الندوات المجانية في 16 نيسان/أبريل الجاري لتزويد المشاركين بلمحة عن تأسيسها ورؤيتها ورسالتها وبرامجها الأكاديمية المختلفة، وبالأخص برامج التعليم المستمر ومنهج التعليم المدمج. كما ستشارك أيضاً في "منتدى التميز في الأعمال والتمويل 2011" المقرر إنعقاده في 15 نيسان/أبريل الجاري. وتعد "جامعة حمدان بن محمد الإلكترونية" أول جامعة إلكترونية في العالم العربي تأسست وفق رؤية مستقبلية تستهدف تحقيق إنطلاقة جديدة للتعليم من خلال التركيز على تطبيق ممارسات تعليمية تتميز بالمرونة والجودة والتنوع لتعميق مستوى القيادة الذاتية لدى الطلاب وتأهيلهم إجتماعياً وأكاديمياً للإندماج في أسواق العمل. وترتكز فلسفة الجامعة على أسس هامة تم تطويرها إستناداً إلى أبحاث معمقة ومشاريع تطوير واسعة بإشراف عدد من أبرز المختصين من مختلف أنحاء العالم بما فيها تدريس أحدث المناهج العالمية وترسيخ مفهوم التعلم مدى الحياة وحرية الإطلاع وتعزيز ثقافة الإبتكار وتوفير التعليم للجميع وفق أعلى معايير الكفاءة والمصداقية. وتسعى الجامعة، التي تحظى بإعتماد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى إمتلاك قدرات متكاملة وموحّدة لتحديد إحتياجات المعرفة ودعم برامج التطوير والبحث العلمي وخلق بيئة متميزة للتعليم الإلكتروني