Date
Image
Summer Camp

خلال تخريج منتسبي "المخيم الصيفي" بتقنية "بلوك تشين"

ضاحي خلفان: "تتويج المتميزين في عالم التكنولوجيا وريادة الأعمال دفعة قوية باتجاه تطوير طاقات الشباب كونهم القوة الدافعة لجهود التنمية"

 مشاريع واعدة في التصاميم ثلاثية الأبعاد والذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال والبرمجة المتقدمة ولغة البرمجة الأولى عالمياً "بايثون"
 

شهد معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية" ورئيس مجلس إدارة "جمعية توعية ورعاية الأحداث"، يوم (الخميس 18 يوليو 2019) حفل تخريج منتسبي "المخيم الصيفي" الذي حقق نجاحاً لافتاً يُضاف إلى مسيرة الإنجازات المتلاحقة على صعيد إعداد أجيال جديدة مؤهلة تكنولوجياً ومعرفياً لضمان استدامة مسيرة التقدم والنهضة والنماء في دولة الإمارات. وشهد حفل التخريج، الذي أقيم بتقنية "بلوك تشين"، تتويج 18 فائزاً من المتميزين في إعداد مشاريع رائدة في ختام "برنامج ريادة الأعمال وعلوم التكنولوجيا"، الذي أقامته "جامعة حمدان بن محمد الذكية" برعاية "جمعية توعية ورعاية الأحداث" إيماناً بأهمية حشد الجهود المشتركة لتعزيز الاستثمار الأمثل في الشباب باعتبارهم الرهان الحقيقي للمستقبل. وحضر حفل التخريج، الذي احتضنه حرم "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة، والدكتور محمد مراد عبد الله وأعضاء مجلس إدارة "جمعية توعية ورعاية الأحداث" وعدد من المسؤولين.

وأثبت "برنامج ريادة الأعمال وعلوم التكنولوجيا" بأنّه أحد أبرز المبادرات الداعمة لمسيرة تمكين المواهب الناشئة من خوض غمار المنافسة العالمية وقيادة عجلة التنمية الشاملة استناداً إلى المعرفة والابتكار والتكنولوجيا، مستقطباً مشاركة واسعة من 100 طالب وطالبة ضمن 3 مستويات؛ هي "مينكرافت وتصاميم ثلاثية الأبعاد" الذي ضم 52 طالباً من الفئة العمرية بين 7 و10 سنوات؛ و"الذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال" الذي جذب 27 طالباً بين 11 و13 سنة؛ و"البرمجة المتقدمة - بايثون وريادة الأعمال" الذي جمع 21 طالب من الفئة العمرية بين 14 و17 عام. وحظي البرنامج بإشادة واسعة من أولياء الأمور، الذين ثمّنوا الجهود السبّاقة التي تقودها "جامعة حمدان بن محمد الذكية" في رفد الجيل الجديد بالمهارات الذاتية والإبداعية والتكنولوجية التي تؤهلهم لمواكبة ركب التقدم التكنولوجي في إطار التعاون مع "جمعية توعية ورعاية الأحداث" لدعم الجهود الوطنية الرامية إلى بناء معارف العنصر البشري واستثمار مواهبه في الابتكار والريادة.

وأعرب معالي ضاحي خلفان عن فخره واعتزازه بالمواهب الواعدة التي أظهرها المشاركون في "برنامج ريادة الأعمال وعلوم التكنولوجيا"، مشيداً بالمشاريع الفائزة التي تعكس قدرات الشباب على قيادة ركب الابتكار وتولي زمام التكنولوجيا لوضع دولة الإمارات في مصاف الأفضل والأكثر ابتكاراً عالمياً. وأوضح معاليه بأنّ تتويج 18 من نخبة الموهوبين في عالم التكنولوجيا وريادة الأعمال يمثل دفعة قوية باتجاه تطوير وتوظيف الطاقات الكامنة للشباب، الذين قال عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بأنها القوة الدافعة لجهود التنمية. وأضاف خلفان: "أثبت البرنامج النوعي نجاحاً جديداً يدفعنا إلى مواصلة إثراء العقول بالمهارات المتقدمة واللازمة لدفع مسار بناء اقتصاد معرفي وفق أهداف "رؤية الإمارات 2021"، واضعين نصب أعيننا تسخير الإمكانات العالية لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية" وفي مقدمتها نموذج التعليم المدمج، لترجمة توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في رفد الشباب بمهارات القرن الحادي العشرين باعتبارهم صنّاع المستقبل."

من جهته، قال الدكتور منصور العور: "يأتي تتويج 18 من المتميزين في عالم الابتكار وريادة الأعمال بمثابة إنجاز نوعي يُضاف إلى مسيرة "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لتخريج مبتكرين وصنّاع قرار ورواد أعمال مؤهلين لاستشراف المستقبل، تيمناً برؤية سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، الذي وجّه بالاستثمار بشباب الإمارات كونهم جوهر أولويات القيادة الرشيدة والارتقاء بطاقاته المتجددة كونه المحرك الدائم للابتكار والتنمية. ويسعدنا ما أظهره المشاركون في "برنامج ريادة الأعمال وعلوم التكنولوجيا" من إمكانات واعدة ومهارات متميزة، في دفعة قوية لمساعينا الحثيثة في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بتطوير مواهب كل إنسان لمواكبة التغيرات العالمية المتسارعة، دعماً لبنود "وثيقة الخمسين"."

وأضاف العور: "نفخر بشراكتنا الفاعلة مع "جمعية توعية ورعاية الأحداث"، والتي أثمرت عن تتويج 18 موهوباً سيقدمون بلا شك مساهمات قيّمة في تطويع وتسخير التكنولوجيا في دفع مسار نمو وتنويع الاقتصاد الوطني استناداً إلى المعرفة والابتكار. وسنمضي بلا شك في مساعينا الجادة لإطلاق المزيد من البرامج النوعية في إطار التعاون المثمر مع نخبة الشركاء الاستراتيجيين للارتقاء بالمواهب الشابة، بالاستفادة من نهج التعلم الذكي القائم على الدمج بين أحدث التقنيات المتطورة وأفضل الأساليب التعليمية المبتكرة."

وتم تقييم مشاريع التخرج المنجزة في ختام "برنامج ريادة الأعمال وعلوم التكنولوجيا" من قبل لجنة تحكيم رفيعة المستوى، ضمت نخبة من الأكاديميين والخبراء والمدربين المعتمدين من نخبة المؤسسات التدريبية المعنية بالتكنولوجيا وريادة الأعمال. وتخلّل حفل التخريج تتويج الفائزين في "مينكرافت وتصاميم ثلاثية الأبعاد"، الذي ضم 52 طالباً من الفئة العمرية بين 7 و10 سنوات؛ حيث فاز مطر أحمد يحيى سعيد اليعقوبي في المركز الأول عن المجموعة الأولى، بينما فازت روضة ناصر عبده ناصر في المركز الأول عن المجموعة الثانية. وضمن "الذكاء الاصطناعي وريادة الأعمال" للفئة العمرية بين 11 و13 سنة؛ جاء خالد وليد عبيد النقبي في موقع الصدارة ضمن فئة المنتجات. وتوّجت ريم حمد محفوظ حسني الشحي في المركز الأول ضمن فئة المنتجات. وشملت قائمة الفائزين في "البرمجة المتقدمة بايثون وريادة الأعمال" من الفئة العمرية بين 14 و17 عاماً كلاً من حمدان أحمد عبد الله علي الذي تربع على المركز الأول في فئة المنتجات. أما في فئة الخدمات، فتصدرت ساره محمد ابراهيم محمد أميري قائمة الفائزين.

وأعربت فرح لاكاني، عضو لجنة التحكيم، دبي للمشاريع الناشئة (Dubai Startup Hub): "تشرفت بالانضمام إلى لجنة التحكيم في البرنامج، الذي يعتبر من أبرز المشاريع الهادفة إلى تشجيع الإبتكار . ونثمن عالياً جهود المنظمين الذين قاموا بالعديد من الأبحاث والعمل من أجل تقديم أفضل الأفكار، كما أود أن أشكر "جامعة حمدان بن محمد الذكية" التي تعمل بشكل مستمر من أجل إحداث تغيير إيجابي في حياة الناشئة، عبر غرس ثقافة الابتكار وريادة الأعمال والذي ستنعكس بشكل إيجابي على الدولة في المستقبل". 

واكتسب المشاركون في المستوى الثالث "البرمجة المتقدمة بايثون وريادة الأعمال" مهارات متقدمة في مجال التكنولوجيا وريادة الأعمال وأساسيات لغة البرمجة الأولى في العالم بايثون، مع رفدهم بالأدوات الحديثة التي تمكنهم من تنفيذ مشاريع ناجحة، وفق 5 مراحل هي "فكرة المشروع ومدى قابلية تنفيذ الفكرة" و"تحديد الفئة المستهدفة وكيفية الوصول إليها" و"الخطة التسويقية" و"ملف المستثمر" و"تنفيذ المنصة الإلكترونية الخاصة بالمشروع". وحظي المشاركون بفرصة اكتساب أساسيات علوم البرمجيات والإلكترونيات والتصميم باستخدام التقنيات ثنائية وثلاثية الأبعاد، مع تقديم أعمالهم المنجزة عبر فئات عدة تشمل تصميم 6 ألعاب مختلفة وقصص وتطبيقات تفاعلية، وإعداد مقترح مشروعين مختلفين للروبوتات، وتصميم وطباعة لشخصية مينكرافت، وتصميم أيقونة خاصة بكل مشارك وطباعتها، وتصميم بطاقات تهنئة إلكترونية وتصميم نماذج ثلاثية الأبعاد. واختتم حفل التخريج بمعرض شامل سلط الضوء على كافة مشاريع التخرج المنجزة من قبل المواهب الشابة.
 

Summer Camp
Summer Camp