Date
Image
Free Zone

الجامعة تتحول إلى مركز بحثي عالمي يحتضن التكنولوجيا والابتكار والإبداع والبحث العلمي

توقيع مذكرة تفاهم لنشر المعرفة ذات الصلة بتقنيات الإضاءةالذكية للمباني باستخدام "إنترنت الأشياء"

"المنطقة الحرة" في مقدمة أولويات التعاون الثنائي تجسيداً لمبدأ "التشارك في النمو"الجامعة "عميل مدى الحياة "لـ "سيجنيفاي"

الإمارات،24 مارس 2019:بحثت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" مؤخراً آفاق الشراكة الاستراتيجية مع "سيجنيفاي"، فيليبس للإضاءة سابقاً، في ضوء استعداداتها لإطلاق باكورة المناطق الاقتصادية والإبداعية الحرة في جامعات دولة الإمارات، تماشياً مع الرؤية الاستشرافية في بناء شراكات مثمرة مع كبرى الشركات العالمية لتقديم منتج تعليمي وبحثي فريد من نوعه للدارسين ورواد الأعمال وتغيير وجه التعليم وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال، وبالتالي دفع عجلة التمكين في العالم العربي. وجاء ذلك خلال مشاركة الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة، على رأس وفدٍ رفيع المستوى في أعمال "قمة إيجنيت 2019" (Ignite Summit 2019)، التي أقيمتمؤخراً في مدينة إيندهوفن الهولندية تحت شعار "التعاون الجذري" لاستعراض أبرز التجارب القيادية الرائدة وتبادل الرؤى الاستشرافية الدافعة لعجلة النمو المستدام خلال العام 2019 وما بعده.

واستحوذت المنطقة الحرة على حيز كبير من المناقشات الموسعة، وسط إشادة واسعة بالدور المحوري الذي تقوم به الجامعة كنواة لبناء المستقبل ومنارة للابتكار وذكاء الأعمال. وتم استعراض أبرز ملامح "مركز الابتكار"، المقرر تأسيسه ضمن أول منطقة اقتصادية وإبداعية حرة في دولة الإمارات،ليشكّل حلقة وصل قائمة على توحيد العناصر التنافسية المتاحة لدى الجامعة والموارد المتخصصة لدى شركائها الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص وكبرى الشركات العالمية ومتعددة الجنسيات، وعلى رأسهم "سيجنيفاي"، لإجراء البحوث التطبيقية والمشاريع المتخصصة والخروج بحلول واقعية وفاعلة تلبي احتياجات ومتطلبات مجتمع الأعمال محلياً ودولياً. وتم عقد مناقشات هامة أثمرت عن تحديد مجالات جديدة للتعاون الثنائي؛ أولها التدريب المشترك في إطار برامج متعددةتؤهل دارسي الجامعة للحصول على شهادة من "سيجنيفاي"عند استكمال الدورة التدريبية، إلى جانب الاتفاق على إجراء مشاريع بحثية هامة من قبل أعضاء هيئة التدريس والدارسين في الجامعة حول عدد من القضايا الملحة والمواضيع المقترحة من قبل"سيجنيفاي".كما شدّد الطرفان على عزمهما إنشاء مركز تقييم مشترك للمصممين والمهندسين المعماريين بالاستفادة من الخبرةالرائدة للجامعةفي مجال التقييم والإجراءات ذات الصلة والمحتوى والشهادات التي تقدمها شركة"سيجنيفاي".

وأعرب الدكتور منصور العور عن سعادته بالمشاركة في "قمة إيجنيت 2019" بصفة متحدث رسمي إلى جانب كوكبة من الشخصيات القيادية العالمية، استجابةً لدعوةالمدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط، تركيا وباكستان لـ "سيجنيفاي"، والتي نظمت القمة الرائدة بحضور نخبة 180 من كبار القادة من مختلف الأسواق والدول حول العالم لتسليط الضوء على مسيرة 4 عملاء دوليين قدموا نماذج متفرّدة على صعيد الابتكار والإبداع والتميز في مجالات حيوية. وأكّد العور أهمية القمة كمنصة تسليط الضوء على النجاح المشترك في دفع مسار الابتكار والإبداع والتميز واستشراف آفاق جديدة لبناء شراكات استراتيجية داعمة لمسار النمو المستدام ترجمةً لـ "أهداف خطط التنمية المستدامة لعام 2030"(SDGs)، مؤكّداً بأنّ اختيار "جامعة حمدان بن محمد الذكية" للمشاركة في القمة الدولية يمثل دليلاً دامغاً على الثقة الدولية المتنا  مية بدورها المحوري كشريك فاعل في إحداث تحوّل حقيقي وإيجابي عالمياً، لا سيّما على صعيد التعليم الذي يمثل حجر الأساس لتحقيق التنمية الشاملة وخلق مستقبل أفضل وأكثر أمناً للأجيال الحالية والقادمة.

وقدّم الدكتور منصور العور عرضاً تقديمياً حول أبرز المحطات الناجحة في مسيرة نجاح "جامعة حمدان بن محمد الذكية" التي تقود الجهود العالمية لإعادة تصور التعلم وإحداث تغيير جذري لتحويل جامعات المستقبل إلى منارات معرفية، مستعرضاً فلسفتها القائمة على التكنولوجيا والابتكار والإبداع والبحث العلمي إيماناً بأنها ركائز متينة لبناء مهارات المستقبل المؤهلة لتوجيه دفة النمو والتطور في القرن الحادي والعشرين. وتلا العرض التقديمي جلسة تفاعلية مع القيادات العليا في "سيجنيفاي"، وسط صدى إيجابي واهتمام كبير بإنجازات الجامعة التي تتقاطع مع قيم واستراتيجية"سيجنيفاي"مع تأكيد الجانبين على أهمية مد جسور التواصل والتعاون البحثي والاستراتيجي في المستقبل استكمالاً لنجاح شراكتهما في استكمال "المبنى الجامعي الذكي" الذي يعتبر إنجازاً غير مسبوق عالمياً بما يتمتع به من مزايا تفاعلية تتيح تجربة فريدة من نوعها للمجتمع الأكاديمي، وفق منظومة ذكية متطورة لتعزيز الكفاءة التشغيلية والتحكم بنظم الإضاءة والتكييف والطاقة بما يتواءم وأفضل ممارسات الاستدامة والابتكار.

واختتم العور: "نضع في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" توطيد التعاون الدولي في مقدمة أولوياتنا الاستراتيجية، استرشاداً بالتوجيهات السديدة لسيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، الذي قال: "ترسيخ التعاون الدولـي محور جهود الإمارات لتطوير أدوات جديدة لصناعة المستقبل". وتجمعنا مع "فيليبس" علاقة متينة توّجت مؤخراً بإطلاق "المبنى الجامعي الذكي" في سبقٍ عالمي نفخر به، سيّما وأنه نتاج الشراكة الذكية والمثمرة مع نخبة الشركات العالمية التي تجمعنا بها رؤية استشرافية في توجيه وقيادة دفة التغيير التعليمي والاجتماعي والاقتصادي والبيئي محلياً وعالمياً،وعلى رأسها "سيجنيفاي" التي كانت لها إسهامات متميزة في ترجمة تطلعاتنا في توفير تجربة فريدة من نوعها للمجتمع الأكاديمي وفق منظومة ذكية متطورة لتعزيز الكفاءة التشغيلية والتحكم بنظمالإضاءة والتكييف والطاقة بما يتواءم وأفضل ممارسات الاستدامة والابتكار. ونتطلع قدماً إلى مواصلة تطويع وتعزيز التعاون مع "سيجنيفاي" وغيرها من المؤسسات العالمية الرائدة في عالم الابتكار، إيماناً منا بمبدأ "التشارك في النمو" الذي يمثل قيمة جوهرية نعوّل عليها في تحقيق مكتسبات هامة لبناء الغد الذي نصبو إليه."

ومن جانبه علق جوكتو جرر، المدير التنفيذي لشركة سيجنيفاي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وباكستان:"لقد تشرفنا بمشاركة الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية في قمة سيجنيفاي العالمية "إيجنيت". فمن أبرز ما يميز الشراكة بين جامعة حمدان وسيجنيفاي هوقيم العمل المشتركة بينهما والتي تتمحور حول وضع العملاء في المقام الأول، ومن الرائع العمل مع جامعة حمدان لاحتضانهم حقاً قوه الشراكات، وتطبيق التقنيات المبتكرة لخلق نماذج متميزة من رواد الأعمال ولبناء مجتمعات مستدامة".

وشهد جدول أعمال "قمة إيجنيت 2019" توقيع مذكرة تفاهم بين الدكتور منصور العور وجوكتوججور، بحضور كبار المسؤولين التنفيذيين في "سيجنيفاي"وعلى رأسهم إريك روندولا، الرئيس التنفيذي للشركة عالمياً، وذلك في أعقاب اختيار الجامعة لتكون "عميل مدى الحياة"لـ "سيجنيفاي". وتهدف الخطوة إلى تأسيس شراكة استراتيجية متينة في مجال البحث والتطوير ودعم مسيرة التميز الأكاديمي والتعليمي، وتمكين الدارسين وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة من مد جسور التواصل المباشر مع خبراء "سيجنيفاي" لتشجيع نشر ونقل وإثراء المعرفة الحديثة وتطوير أفكار مشتركة وسبّاقة في مواجهة التحديات الحالية والناشئة. وتحمل مذكرة التفاهم فرصاً واعدة على صعيد نشر المعرفة وتنفيذ مشاريع مشتركة في مجال تقنيات الإضاءةالذكية للمباني باستخدام "إنترنت الأشياء" (IoT) والابتكارات الذكية والتطوير المهني للأكاديميين، مع تفعيل التواصل مع مجتمع ريادة الأعمال في "جامعة حمدان بن محمد الذكية" الذي سيقوم بتطوير حلول ومقررات سابقة تركز على المباني الذكية في المستقبل. ويستحوذ البحث والتطوير على حيز كبير من التعاون الثنائي، حيث ستقوم الجامعة بدور محوري كمركز بحثي عالمي في مجالات عدة. 

وأكّدت "سيجنيفاي" حرصها على نقل خبراتها وتوظيف إمكاناتها بالشكل الأمثل من موقعها كشريك للجامعة في تقنية الإضاءة الذكية. واتفق الجانبان على استشراف سبل مبتكرة لدفع عجلة التطور الوظيفي لدارسي الجامعة في ضوء السياسات الداخلية المعتمدة لدى "سيجنيفاي". وبالمقابل، تعتزم "جامعة حمدان بن محمد الذكية" الاعتراف بـ "سيجنيفاي" كواحدة من مزودي حلول البناء وتنفيذ مشاريع حديثة ومعروفة في مجال أتمتة المباني وإنترنت الأشياء، فضلاً عن تطبيق تقنيات "سيجنيفاي" للمساهمة في تعزيز السمات الابتكارية لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية" وتحفيز الجهات الأخرى على اعتماد تكنولوجيا إنترنت الأشياء في الإضاءة.

وتخلل جدول أعمال الزيارة إلى هولندا سلسلة من اللقاءات الاستراتيجية، بما فيها لقاء الدكتور منصور العور مع إريك إريك روندولا، لتبادل الرؤى والأفكار حول فرص التعاون المستقبلي بين"جامعة حمدان بن محمد الذكية" و"سيجنيفاي"، لا سيّما في مجال التدريب والتطوير وتوفير فرص العمل لخريجي الجامعة. وكان هناك لقاء مثمر بين الدكتور منصور العور وجوكتوج جور، بحضور عدد من كبار المسؤولين وعلى رأسهم أنيسة أبو، رئيسة المواصفات العالمية؛ وإبرو بيلج، رئيس الاتصالات المتكاملة لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وباكستان، حيث جرى تحديد الاتجاهات الرئيسية للتعاون المستقبلي بينالجامعةو"سيجنيفاي" في مجالات البحث والتدريب والتقييم لتوظيف الإمكانات الواعدة لدى الطرفين في خدمة التطلعات المشتركة. 

واختتم الدكتور منصور العور والوفد المرافق الزيارة الرسمية إلى هولندا بجولات ميدانية للمرافق التابعة لـ "سيجنيفاي"، والتي اشتملت على "مركز تطبيقات الإضاءة" (Lighting Application Center) ومصنع "فيليبس" الجديد للطباعة ثلاثية الأبعاد في مدينة مارهيز، والذي يعتبر مشروعاً جديداً من"سينجفاي" لتوفير كافة مزايا الطباعة ثلاثية الأبعاد للإضاءة المعمارية وإنشاء تركيبات إضاءة مصممة بطرق إبداعية جديدة.