جامعة حمدان

آخر الأخبار

الأخبار
Date
Image
1

عقدت جامعة حمدان بن محمد الذكية، مجموعة متنوعة من الفعاليات خلال شهر مارس، وذلك في إطار الاحتفاء بشهر القراءة 2022 تحت شعار "الإمارات تقرأ"، والذي يُعد حدثاً وطنياً من كل عام، يهدف إلى تعزيز وزيادة ارتباط الأجيال المستقبلية بالقراءة والمعرفة، لتكون قادرة على مواصلة مسيرة التنمية في دولة الإمارات.

وقال سعادة الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية: "يحمل شهر الإمارات للقراءة في طياته أهدافاً سامية لتمكين وتعزيز المهارات الناعمة والمستقبلية لدى الأجيال، وفق رؤية قيادتنا الحكيمة الرامية إلى الاستثمار في شباب الدولة. ومن هذا المنطلق حرصت الجامعة على استثمار هذه المناسبة الوطنية وأطلقت العديد من الفعاليات والمبادرات على مدار الشهر، والتي تسهم في نشر وترسيخ الثقافات الفكرية والمعرفية والأدبية، وذلك باعتبارنا مؤسسة أكاديمية رائدة في التعليم الإلكتروني بالمنطقة العربية، ونستهدف تحقيق التقدم للأفراد والمؤسسات والمجتمع".

وأشاد العور بجهود كافة المشاركين من الشباب والدارسين وأعضاء هيئة التدريس، مؤكداً على أن الفعاليات وورش العمل حظيت بمشاركة واسعة وبتفاعل كبير، لتضمن المساهمة الفعالة في إثراء ودعم البيئة الثقافية والمعرفية، انسجاماً مع الأدوار الهامة التي تقوم بها كافة المؤسسات الوطنية في الدولة من أجل بناء نموذج حضاري يعزز من مكانة الإمارات كعاصمة للثقافة والمعرفة في العالم.

وتضمنت الفعاليات تنظيم ورشة عمل افتراضية عبر الإنترنت، في 3 مارس تحت عنوان "الكتابة الجيدة: كيفية كتابة المقالات والبحوث" عقدتها الدكتورة ميرة المري، أستاذ مساعد، ورئيس قسم الأبحاث المشتركة في جامعة حمدان بن محمد الذكية، ركزت الورشة على الطرق المثلى لكتابة المقالات وإعداد الأبحاث مع التعمق في استراتيجيات الكتابة بشكل جيد. كما أطلق نادي الكتاب الذكي بالجامعة في 9 مارس، مسابقة "فرسان القراءة" في نسختها للعام 2022، والتي تهدف إلى تشجيع الكتابة الإبداعية والعلمية والأدبية، ومسابقة "دعنا نقرأ" في 18 مارس والتي ضمت جميع أعضاء الهيئات الإدارية والأقسام والموظفين في الجامعة لتشجع القراءة وتبادل الأفكار والثقافات. 

ونظمت جامعة حمدان بن محمد الذكية في 24 مارس، حلقة نقاشية تحت عنوان "الكتابة الأدبية"، قدمها حضورياً، سعيد عبدالله الخوري، كاتب ومؤلف في التطوير الذاتي، وناشط ومؤثر على منصات التواصل الاجتماعي، وافتراضياً قدمها عبدالرحمن الرئيسي، عضو مجلس الشباب في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، وكاتب في صحيفة البيان. إلى جانب ذلك، عُقدت ورشة عمل تحت عنوان "استراتيجيات للنجاح" قدمتها الدكتورة شيماء الهرمودي أستاذاً مساعداً في جامعة حمدان بن محمد الذكية، فضلاً عن إطلاق حملة أطلقها نادي الكتاب الذكي بالجامعة لتوزيع الكتب على كافة موظفي الجامعة. 

الجدير ذكره أن جامعة حمدان بن محمد الذكية توفر فرص متفردة للتعلم مدى الحياة، وفق استراتيجية حديثة وأدوات عصرية تعتمد على أحدث التقنيات المبتكرة وما أنتجته ثورة التكنولوجيا والاتصالات في عصر اقتصاد المعرفة، لإحداث نقلة نوعية في التعليم على مستوى المنطقة، راسمة لنفسها أهدافاً تتجاوز الغايات المعهودة للجامعات التقليدية، وهي أهداف مدروسة تستند إلى عدة أركان أساسية منها التعليم الذكي، التعلم مدى الحياة، إعادة هندسة التعليم والجودة الشاملة.