جامعة حمدان

آخر الأخبار

الأخبار
Date
Image
Dr. Mansoor

في خطوة نوعية تجسّد دورها الريادي في تعزيز الاستدامة المؤسسية وتشجيع الابتكار، أعلنت جامعة حمدان بن محمد الذكية عن فتح باب الترشيح لجائزة الباز للتميّز في الاستدامة المؤسسية ضمن دورتها السابعة. ويعكس هذا الإعلان التزام الجامعة بتعزيز الاستدامة ودعم الاستراتيجيات الوطنية وتشجيع المشاركة المؤسسية في تحقيق التنمية المستدامة في عام الاستدامة 2023.

ومنذ تأسيسها في عام 2012، أدّت جائزة الباز للتميّز في الاستدامة المؤسسية دوراً رائداً في الارتقاء بأهمية الاستدامة وتسليط الضوء عليها كمحور حيوي في القطاعات الحكومية والخاصة، حيث تحتفي الجائزة بالجهود الاستثنائية لتحقيق التميّز والاستدامة المؤسسية.

وقال سعادة الدكتور منصور العور، رئيس جامعة حمدان بن محمد الذكية: "ليست الاستدامة المؤسسية مجرد هدف، بل هي عزم والتزام مستمران تجاه ترسيخ هذا المفهوم في المؤسسات الحكومية والخاصة. وتعد جائزة الباز رمزاً للتفاني والريادة اللذين دائماً ما نسعى إلى تقديمهما في جامعة حمدان بن محمد الذكية من أجل تعزيز الاستدامة وتحقيق التميز المؤسسي. كما نحرص في الجامعة على دعم التوجهات الوطنية لتحقيق أهداف استراتيجية الإمارات للطاقة 2050، واستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030، إلى جانب أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة لعام 2030".

وأضاف سعادته: " تعبر الجائزة عن رؤيتنا الثاقبة في تعزيز التميز والاستدامة، اللذين يشكلان جزءاً أصيلاً من استراتيجيتنا الجامعية، إذ نسعى إلى بناء مستقبل مشرق حيث تزدهر الاستدامة المؤسسية، ونلتزم بدعم وتكريم الجهود الاستثنائية التي تسهم في تحقيق هذا الهدف، انطلاقاً من إيماننا أن مستقبلنا في الاستدامة، وندعو جميع المؤسسات التي تتطلع للابتكار والتفوق إلى المشاركة في هذه الرحلة نحو مستقبل أكثر استدامة وازدهاراً".

ومن الجدير بالذكر أن هذه الجائزة تحمل اسم البروفيسور فاروق الباز، العالم الذي قدّم مساهمات قيّمة للإنسانية وأسهم في تحقيق إنجازات غير مسبوقة في مجال استخدام الطاقات المتجددة. كما لعب البروفيسور فاروق الباز دوراً حاسماً في مشروع "أبولو" الذي شهد على تاريخ عظيم في استكشاف الفضاء، حيث أشرف البروفيسور الباز على التخطيط للبعثات العلمية إلى القمر، وشغل مناصب مهمة في الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء "ناسا"، ومن هنا جاءت جائزة الباز تكريماً لإرثه العظيم وإسهاماته القيمة في مجال البحث والابتكار.

ومن خلال أعضاء لجنة التحكيم الدولية، تقوم جائزة الباز للتميّز في الاستدامة المؤسسية على تقييم اثنين من أهم جوانب المؤسسة. ويُركّز الجانب الأول على عناصر التمكين السائدة في المؤسسات، مثل وجود بيئة مناسبة تُحفّز التميّز المؤسسي المستدام عبر توفير بيئة تشجيعية ومتوازنة. ويُعنى الجانب الآخر بـالأداء، حيث يُركّز على خمسة أبعاد يمكن قياسها من خلال المقاييس الاقتصادية، ومقاييس القدرات الداخلية، ومقاييس الأطراف المعنية الخارجية، ومقاييس التنافسية، ومقاييس المسؤولية الاجتماعية للشركات. ويسعى هذا الجانب إلى تقديم صورة شاملة لأداء المؤسسة ومساهمتها في مجال الاستدامة المؤسسية.

كما سيتم الإعلان عن المؤسسة الحائزة على جائزة الباز لعام 2022 خلال شهر نوفمبر القادم. ويمكن للمؤسسات الحكومية والخاصة تقديم طلبات الترشح لجائزة الباز في دورتها السابعة حتى 30 ديسمبر 2023.