جامعة حمدان

آخر الأخبار

الأخبار
Date
Image
Dr. Mansoor

شاركت جامعة حمدان بن محمد الذكية في الدورة الثلاثين للقمة القيادية للمجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعليم عن بعد 2024، والتي انعقدت في الفترة ما بين 5 – 7 يونيو في جنيف، سويسرا، حيث أكّدت الجامعة من خلال هذه المشاركة العالمية على أهمية حضورها الدولي وريادتها في مجال التعليم العالي بين جامعات التعليم الذكي والتعليم عبر الإنترنت حول العالم، وحملت القمة القيادية عنوان: "القيادة الأخلاقية في عصر الذكاء الاصطناعي: تصورات جديدة لمستقبل التعليم."

وشارك وفد الجامعة برئاسة سعادة الدكتور منصور العور رئيس الجامعة يرافقه ميثاء الطنيجي، نائب رئيس الجامعة للذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا، حيث شارك سعادته كمتحدث رسمي في الجلسة  العامة بعنوان: الذكاء الاصطناعي، خلق المعارف والتعليم والتعلم، لمناقشة السؤال الرئيسي: "ما هي التحديات التي تواجه قادة التعليم بسبب الذكاء الاصطناعي في مجالات تكوين ومشاركة ونشر المعرفة؟"، وتبرز هذه المشاركة الريادة الاستراتيجية للجامعة في مجال الذكاء الاصطناعي في التعليم، كما تظهر النهج الاستباقي للجامعة في مواجهة التحدّيات واغتنام الفرص التي تتولد عن استخدامات الذكاء الاصطناعي في البيئات الأكاديمية.

وقال سعادة الدكتور منصور العور: "إن حرص الجامعة على تعزيز حضورها الدولي عبر المشاركة في القمة القيادية للمجلس الدولي للتعليم المفتوح والتعليم عن بعد 2024 ينبع من نهج الجامعة في إعادة هندسة التعليم والتزامها الراسخ بمواصلة إعادة تشكيل ملامح التعليم، الذي لا بدّ أن يكون مختلفاً في المرحلة القادمة تماشياً مع إطلاق استراتيجية الجامعة الجديدة والتي تتبنى جودة التعليم الذكي كمحور أساسي وتحافظ على موقعها الريادي في طليعة جامعات العالم في التعليم الذكي، حيث أن هذه المشاركة تمثل فرصة استراتيجية للتواصل مع قادة الفكر والابتكار في التعليم من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب توثيق أواصر التعاون الدولي والتبادل المعرفي والذي يعزز المكانة المرموقة للجامعة الذكية في قطاع التعليم كنموذج أكاديمي رائد في المنطقة، وستواصل الجامعة القيام بدورها في ريادة الابتكار في التعليم العالي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة."

وتأتي مشاركة الجامعة الذكية في القمة القيادية شهادة على الالتزام المستمر بتعزيز الإستراتيجيات التعليمية الوطنية والدولية، بما فيها الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة، والذي يُعنى بضمان التعليم الجيد الشامل للجميع وترسيخ مفهوم التعلّم مدى الحياة في المجتمع.

ومن الجدير بالذكر أن هذه القمة القيادية تمثل مؤتمراً دولياً رائداً يتناول التحدّيات والفرص المعاصرة التي تُواجه قادة التعليم والمبتكرين في عالمنا الرقمي على صعيد العالم اليوم. وقد تضمّنت هذه القمة التي استضافتها منظمة "جلوبال إيثيكس" في حرم جامعة بيوتيك في جنيف، محاضرات رئيسية من قادة التعليم، وحلقات نقاش تناولت مواضيع الذكاء الاصطناعي والتعليم. كما استضافت القمّة منتدى الشراكات والمبادرات المشتركة، وهو مساحة تفاعلية قدّم خلالها المشاركون مسوّدات مشاريع وتبادلوا أفكاراً ابتكارية وساهموا في وضع توصيات للسياسات الخاصة بالذكاء الاصطناعي في مجال التعليم العالي.

1