Date
Image
MBRU

سعياً لإعداد أفضل العقول والمهارات البشرية المؤهلة لتحسين جودة الحياة

الإمارات، 21 يناير 2019 – سعياً وراء الارتقاء بالمنظومة التعليمية لدعم مسيرة بناء الوطن، وقعت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" أمس (الأحد 20 يناير 2019) مذكرة تفاهم مع "جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية" لتعزيز التنسيق البحثي والتدريبي والتكنولوجي وتوجيه الجهود في دفع عجلة التفوق العلمي والتطوير المهني، بما يحقق التطلعات المشتركة في الاستثمار الأمثل في العنصر البشري المؤهل لصنع واستشراف المستقبل. ووقع الاتفاقية كل من الدكتور منصور العور، رئيس "جامعة حمدان بن محمد الذكية"؛ والدكتور عامر أحمد شريف، مدير الجامعة والرئيس التنفيذي لقطاع التعليم في "سلطة مدينة دبي الطبية"، بحضور الدكتورة رجاء عيسى القرق، عضو مجلس أمناء جامعة حمدان بن محمد الذكية ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وسط تأكيد الجانبين على تسخير الموارد المتاحة لدعم التوجه الوطني نحو بناء اقتصاد قائم على العقول البشرية والمهارات المبدعة.

وأعرب الدكتور منصور العور عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع "جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية"، في سبيل تضافر الجهود وتوجيه الموارد لترجمة الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في تحسين جودة الحياة في دبي عبر دعم "وثيقة الخمسين" الرامية في بندها الرابع إلى الارتقاء بالتعليم ليكون داعماً لاكتشاف المواهب وتطوير القدرات بما يواكب المتغيرات العالمية المتسارعةـ وهو ما بدأته"جامعة حمدان بن محمد الذكية" قبل سنوات عدة لتخريج صناع معرفة بدلاً من متلقين لها، مؤكداً بأنّ الاتفاقية تصب أيضاً في خدمة البند الخامس لإعداد واستخدام أفضل العقول الطبية عالمياً.

وشدّد العور على أهمية توطيد جسور التعاون مع "جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية" في سبيل فتح آفاق جديدة لتسخير التكنولوجيا المتطورة في الارتقاء بالمنظومة التعليمية، وذلك بالاستفادة من خبرة وتجربة "جامعة حمدان بن محمد الذكية" التي وضعت اللبنة الأساسية للارتقاء بالمنظومة التعليمية وفق نموذج التعليم الذكي لتوفير التعليم الأفضل لمبتكري ومبدعي المستقبل، تماشياً مع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في مواكبة وقيادة التغيير عبر التعليم لتعزيز الجاهزية للمستقبل. وأكّد العور بأنّ الاتفاقية الجديدة تمثل إضافة هامة لشبكة الشراكات المحلية والدولية التي تحرص "جامعة حمدان بن محمد الذكية" على تأسيسها مع نخبة المؤسسات الأكاديمية والصروح التعليمية الرائدة، من أجل إثراء المعرفة وتبادل أنجح الخبرات وأفضل الممارسات الضامنة لتقديم مخرجات تعليمية من شأنها بناء شباب متمكن معرفياً وتكنولوجياً وابتكارياً لحمل لواء التميز والتقدم والنماء في مختلف المجالات الحيوية.

وأضاف العور: "ننظر بثقة وتفاؤل حيال التعاون الأكاديمي مع "جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية"، والذي ينطوي على فرص استثنائية لإحداث نقلة نوعية على صعيد البحث العلمي في  مجال الصحة العامة لمعالجة القضايا الصحية ذات الأولوية في دولة الإمارات، وصولاً إلى نظام صحي عالمي المستوى. ونتطلع إلى وضع تقنياتنا الذكية وبرامجنا الأكاديمية والبحثية والتدريبية في خدمة "جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية"، فضلاً عن العمل سوياً على دعم وتطوير منصة الحرم الجامعي السحابي التابعة لـ "مبادرة حمدان بن محمد للتعليم المجتمعي الذكي"، سعياً وراء تغيير القواعد الراسخة للتعليم التقليدي وتوفير تجربة تعليمية فريدة قائمة على التكنولوجيا الذكية لاكتشاف المواهب وتطوير القدرات المؤهلة للوصول بالإمارات إلى مصاف الأمم الأكثر تطوراً في العالم."

من جهته، نوه الدكتور عامر أحمد شريف بأهمية تعزيز علاقات التعاون بين الجامعتين وتكاملهما في تطوير المنظومة التعليمية ومواكبة أهداف القيادة الرشيدة في الارتقاء بجودة القطاع الصحي داخل الدولة.

وأكد أن الشراكة مع جامعة حمدان بن محمد الذكية تندرج في إطار رؤية جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية حول النهوض بمستوى التعليم إلى أبعاد جديدة، من خلال توفير تعليم طبي يتبنى الابتكار منهجاً ويتفاعل مع المتطلبات الوطنية ويواكب التطورات العالمية مدعوم بمنظومة ذكية تضمن الوصول إلى المعلومات بسرعة كبيرة تواكب احتياجات هذا العصر.

وأضاف:" سنحرص من خلال هذه الشراكة الرائدة على الاستفادة من المقومات الكبيرة لجامعة حمدان بن محمد الذكية على صعيد التكنولوجيا الحديثة. فهي تتيح فرصا أكثر  في الارتقاء بالبحث العلمي والنهوض به، عبر تعزيز فرص التواصل بين المؤسسات الأكاديمية ومراكز البحث والطلبة وجميع الأطراف المهتمة في البحث العلمي.

ويجدر الذكر بأنّ التعاون المشترك بين "جامعة حمدان بن محمد الذكية" و"جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية" يشمل استشراف آفاق تقديم برامج أكاديمية مشتركة حول الاهتمام بقطاع الصحة ودعم رقمنة المحتوى الإلكتروني لكلا الطرفين مع تبادل أعضاء الهيئة الأكاديمية والتدريسية وتطوير المنصات التكنولوجية، فضلاً عن تنفيذ مشاريع بحثية تعاونية وتقديم استشارات متخصصة وبرامج تدريبية لتطوير المهارات والكفاءات لدى الموظفين على المستويات القيادية والمتوسطة والدنيا. ومن المقرر أن يبحث الجانبان فرص التعاون الأكاديمي المحتمل بين "كلية الدراسات الصحية والبيئية" التابعة لـ "جامعة حمدان بن محمد الذكية" و"جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية"، إلى جانب تفعيل المشاركة في المؤتمرات والندوات والفعاليات المنعقدة لدى كلا الطرفين وتقديم جوائز ومنح مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

MBRU 2