Date
Image
UNITAR
  • ضاحي خلفان تميم: "فخورون ببرنامجنا الأول من نوعه لإعداد قادة مؤهلين لإبراز صورة الإمارات كنموذج رائد عالمياً في إرساء دعائم الانفتاح الثقافي والتواصل الحضاري"
  • منصور العور: "تخريج الدفعات التسعة من المتميزين هو ثمرة متجدّدة للمبدأ الذي نتبنّاه لإعداد كفاءات مؤهلة لتمثيل دولة الإمارات خير تمثيل في المحافل الدولية"

تحت رعاية وبحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس أمناء الجامعة، احتفلت "جامعة حمدان بن محمد الذكية" بتخرج 9 دفعات من "برنامج الدبلوم المهني: إعداد القادة الدوليين"، الذي يعد ثمرة الشراكة الفاعلة مع معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث "يونيتار" (UNITAR) من أجل تخريج أجيال قادرة على تمثيل دولة الإمارات في المنصات العالمية انسجاماً مع مستهدفات "استراتيجية القوة الناعمة للإمارات" في تكريس مكانة الدولة كقوة اقتصادية وثقافية وإنسانية وحضارية. وجرى تخريج 150 منتسباً خلال حفل أقيم مؤخراً في الحرم الجامعي بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي رئيس مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة و سعادة الدكتور منصور العور، رئيس الجامعة، وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية وخريجي البرنامج. كما حضر ممثلون من معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث عبر التطبيقات الإلكترونية، وسط إشادة واسعة بالجهود السبّاقة التي تقودها "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لبناء علاقات دولية مثمرة لبلورة برامج وسياسات عمل مستدامة ذات بعد إقليمي وعالمي تصب في خدمة تطلعات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات.

وشهد الحفل تسليم منتسبي الدفعات التسعة من "برنامج الدبلوم المهني: إعداد القادة الدوليين" شهادات التخرج باستخدام تقنية "بلوك تشين"، استكمالاً لنجاح "جامعة حمدان بن محمد الذكية" باعتبارها الأولى عربياً في تبنّي التقنية المتطورة التي تتيح للخريجين مشاركة الشهادات الأكاديمية والدرجات العلمية عبر منصات التواصل الاجتماعي ومع المعاهد التعليمية وجامعات التعليم العالي في أي زمان ومكان. كما جرى أيضاً الإعلان عن إطلاق النسخة الجديدة من البرنامج النوعي لصنع القادة المؤثرين، والتي ستمثل استكمالاً لنجاحاته المتلاحقة في توفير منصة تدريبية ومعرفية متكاملة لتزويد قادة المستقبل برؤى معمّقة حول الشؤون العالمية المستجدة على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والدبلوماسية، ليضطلعوا بدور محوري في خدمة التوجه الوطني نحو إعلاء شأن الإمارات كواحدة من الدول الأكثر تقدماً وتسامحاً وانفتاحاً في العالم باعتبارها جسراً للتبادل الفكري والإنساني والحضاري بين الشعوب.

وهنّأ معالي الفريق ضاحي خلفان الخريجين الجدد على استكمالهم "برنامج الدبلوم المهني: إعداد القادة الدوليين" الذي يعد الأول من نوعه على صعيد إعداد قادة دوليين ذوي رؤى استشرافية لإبراز صورة الإمارات كنموذج رائد عالمياً في إرساء دعائم الانفتاح الثقافي والتواصل الحضاري، حاثاً إياهم على مواصلة مسيرة الريادة والإنجاز ليكونوا قادة مؤثرين على المستوى الدولي في العمل الحكومي والإعلامي والأكاديمي وقطاعات الأعمال. 

وأضاف معاليه: "يأتي تخرج 9 دفعات من "برنامج الدبلوم المهني: القادة الدوليين" بمثابةِ دليلٍ دامغ على نجاح الجهود السبّاقة التي تقودها جامعتنا لإرساء دعائم الابتكار والمعرفة ونشر روح القيادة والريادة والتميز بين أوساط الجيل الشاب، استكمالاً لدورها المحوري كصرح علمي ومعرفي رائد في إعداد قادة المستقبل. ونثمن عالياً شراكاتنا الناجحة مع معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث "يونيتار" التي تعكس ثقة المجتمع الدولي والأوساط الأكاديمية بقدرتنا على تطوير برامج أكاديمية وتدريبية تصب في خدمة مساعينا المتواصلة لبناء القدرات القيادية ترجمة للرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي قال: "بناء القيادات الشابة أداة رئيسية لتعزيز ريادتنا وتنافسيتنا"."

من جهته، قال سعادة الدكتور منصور العور: "يشرّفنا أن نحتفل بتخريج 9 دفعات من المتميزين الذين نعتبرهم ثمرةً متجدّدة للمبدأ الذي نتبنّاه في "جامعة حمدان بن محدم الذكية"، والمُتمثل في تمكين الكفاءات الشابة من خوض غمار المنافسة عالمياً، وتأهيلهم بالشكل الأمثل ليكونوا سفراء حقيقيين ومساهمين بارزين في تمثيل دولة الإمارات خير تمثيل في المحافل الدولية، عملاً بالتوجيهات السديدة لسيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في تعزيز الاستثمار في طاقات الشباب الذين قال عنهم سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأنهم يمثلون "مصدر الطاقة الحقيقي لدولة الإمارات وثروتها المتجددة وقلبها النابض". وأؤكد التزامنا بتبنّي كافة الإجراءات والتدابير والأساليب الداعمة لمبدأنا، وفي مقدمتها بناء المهاراتِ التخصصية، التي تمثل حجرَ الزاوية في إعداد شباب مؤهلين لتوجيه دفة التقدم والنماء بكفاءةٍ واقتدار خلال السنوات الخمسين المقبلة."

وتتمحور أهداف برنامج "الدبلوم المهني: إعداد القادة الدوليين" حول اﻻﺳﺗﺛﻣﺎر ﻓﻲ ﺷﺑﮐﺔ ﻣن اﻟﻌﻼﻗﺎت اﻟدوﻟﯾﺔ ﻟﺗﻌزﯾز ﺻورة وﺳﻣﻌﺔ الدولة، فضلاً عن بناء التأثير الدولي في مجالات محددة من أجل تشكيل سياسة خارجية مميزة موجهة نحو المصلحة الوطنية مع تحديد السبل المثلى لاستخدام استراتيجية القوة الناعمة كأداة من أدوات السياسة الخارجية.

واستند البرنامج إلى 7 مقررات عملية، تم تدريس 4 منها في إمارة دبي من قبل "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، و3 في مدينة جنيف في سويسرا من قبل معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث (يونيتار). واشتملت الوحدات السبع على قادة المستقبل الاستراتيجيون، والبروتوكول والإيتيكيت الدبلوماسي، وفن التواصل الدبلوماسي، والتعاون الدولي، والدبلوماسية والعلاقات الدولية، والتحدث أمام الجمهور والتعامل مع وسائل الإعلام، وإدارة النزاعات.

ويجدر الذكر بأنّه تم إيفاد أكثر من 80 مشاركاً إلى مقر معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث "يونيتار"  في جنيف في سويسرا، لاستكمال الوحدات التدريبية العملية من البرنامج ،في حين تم تنفيذ البرنامج للدفعات الأربعة الأخيرة عبر شبكة الإنترنت وباستخدام منصة التدريب الخاصة بالجامعة والمعروفة بـ "الحرم السحابي"، بالنظر إلى الظروف العالمية الناجمة عن انتشار جائحة "كوفيد-19".