Date
Image
BOG 2019

مباركاً إطلاق "الإطار العالمي لجودة مخرجات التعليم والتعلم للجامعات الذكية والإلكترونية"

26مارس 2019-ترأس معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية"، الاجتماع العادي الثاني للسنة الأكاديمية 2018/2019، مهنّئاَ الأعضاء بالإنجازات العالمية السبّاقة التي تحققت في الفترة بين نوفمبر 2018 ومارس 2019. وبارك مجلس الأمناء إطلاق "الإطار العالمي لجودة مخرجات التعليم والتعلم للجامعات الذكية والإلكترونية"خلال مؤتمر "إبداعات عربية 12"،في خطوة هي الأولى من نوعها لصياغة معايير الجامعات التي تطبّق نظم التعليم الذكي على مستوى العالم، وبمشاركة 5 منظمات دولية مرموقة و4 جامعات عالمية رفيعة؛ على رأسهم "جامعة آسيا الإلكترونية"، "الشبكة العربية لضمان الجودة في التعليم العالي"، "الاتحاد الأوروبي لجامعات التعليم عن بعد"، "اتحاد الجامعات العربية"، هيئة كومنولث للتعليم و"اتحاد المعاهد العليا المفتوحة للعلوم التطبيقية بنيوزيلاندا". كما ناقش مجلس الأمناء عدد من المبادرات والفعاليات المدرجة في جدول الأعمال. 

وأوضح معالي ضاحي خلفان بأنّ مسيرة الريادة والإنجاز التي تقودها "جامعة حمدان بن محمد الذكية" لم تأتِ من فراغ، وإنما جاءت نتاج الالتزام بالتوجيهات السديدة والمتابعة المستمرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، للارتقاء بمنظومة التعليم الذكي وفق دعائم متينة قوامها الابتكار والبحث العلمي والمعرفة لبناء قدرات الشباب باعتبارهم المورد الأغلى لدولة الإمارات، لافتاً إلى أنّ إطلاق "الإطار العالمي لجودة مخرجات التعليم والتعلم للجامعات الذكية والإلكترونية" توّج الإنجازات المتلاحقة مُحدِثاً نقلة نوعية باتجاه ترسيخ ريادة الإمارة في قيادة مسيرة إعادة رسم وجه التعليم الذكي، بما يتوءام ومتطلبات صنع المستقبل. 

وأضاف معاليه: "نفخر بما وصلت إليه الجامعة من مكانة ريادية تضعها في مصاف أهم 10 جامعات ذكية في العالم، ما يدفعنا قدماً إلى تعزيز دورها المحوري في إعادة هندسة التعليم العالي محلياً وإقليمياً وعالمياً لتوفير التعليم الأفضل لمبتكري ومبدعي المستقبل، تيمناً بالرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي قال: "التفوّق الحقيقي أساسه إدراك قيمة العِلم، وأثر المعرفة في تطوير حياتنا إلى الأفضل."