مبادرة حمدان بن محمد للتعليم المجتمعي الذكي

تدعم رؤية الجامعة مفهوم التعلم مدى الحياة، وتعزز ثقافة التميز والابتكار لتوفير فرص تعلّم للجميع وعلى مستوى عالمي.

وتماشيًا مع رؤيتها والتزامها بدعم مشروع "دبي المدينة الذكية"، أطلقت الجامعة منصة تعلّم عن طريق الإنترنت، مبادرة "حمدان بن محمد للتعليم المجتمعي الذكي"، والتي تمثل حلًا مبتكرًا لمتعلمي القرن الـ 21.

 

ومن خلال استهدافها الدارسين غير المنتظمين تعتبر هذه المبادرة بيئة تعليمية مريحة وتفاعلية، فيتم نشر المعرفة عن طريق مقاطع فيديو مدة كل مقطع 60-90 ثانية وباستخدام أسلوب التعلم الجزئي الذي يهدف إلى الوصول إلى أقصى قدر ممكن من الاحتفاظ بالمعرفة المكتسبة.

وتقوم مبادرة "حمدان للتعليم المجتمعي الذكي" على مفهوم مبتكر قائم على توفير خدمات التعليم الإلكتروني عالي الجودة وبتكاليف تنافسية لكافة فئات المجتمع عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" (Facebook) وغيرها، إلى جانب إتاحة الوصول إلى مكتبة إلكترونية غنية بالمحتوى التفاعلي. حيث توفر هذه المبادرة أكثر من 5000 درس إلكتروني تغطي

مهارات الأعمال المهنية، والأدوات والتطبيقات الرقمية ضمن بيئة تعليمية تفاعلية بين الدارسين وأصحاب الاختصاص. 

إضافة إلى ذلك يتضمن مسار تطوير مهارات الأعمال 10 برامج تغطي مجالات القيادة، ريادة الأعمال، مهارات الاتصال، التسويق، التمويل والصيرفة الإسلامية، تطوير الموارد البشرية، وغيرها الكثير. وبعد إتمام تدريبات كل مسار، يمكن للدارسين الحصول على شهادة من جامعة حمدان بن محمد الذكية.

الأهم من ذلك، يمكن للدارسين الاعتماد على دعم متواصل من فريق من الخبراء على مدار الساعة، والاستفادة من كونهم جزءًا من مجتمع التعلّم عن طريق الإنترنت يشمل أكاديميين، وزملاء دراسة، وشركات خاصة، ومؤسسات حكومية.

فمن خلال توفير تعليم غير رسمي بأحدث التقنيات، مكّنت جامعة حمدان بن محمد الذكية الملايين من المواطنين العرب من صقل مهاراتهم اللازمة لسوق العمل العالمي الحالي.